دروس مشروحه في صيانة الحاسب الآلي

 

العنوان: دروس مشروحه في صيانة الحاسب الآلي

عن الكتاب:

يتكلم العرض عن الصيانة وينقسم إلى ثلاثة اقسام

1-دروس في الصيانة.

2-مصطلحات في الحاسب.

3-اخطاء الحاسب واصلاحها.

تأليف: أ/مروان + م/ محمود

عدد القراء: 27472

حمل من هنا

الصيانة مفاهيمها وأنواعها عموما

 

 

الصيانة هي جملة الأعمال التي تؤمن كفاءة تشغيلية عالية مع أعلى درجات السلامة للعاملين وبأوطأ التكاليف. من هذا التعريف يمكن لنا أن نتعرف على أهداف الصيانة في المنشآت الصناعية بشكل عام وتتلخص تلك الأهداف بما يلي :- 
1- المحافظة على المعدات ضمن حدود المواصفات التصميمية والتشغيلية لتأمين كفاءة إنتاجية عالية، على أن تقوم الفعاليات الصيانة بإعادة تلك المعدات إلى المواصفات التصميمية كلما انخفضت عنها. 
2- تقليل إلى الحدود الدنيا التوقفات غير المبرمجة  للمعدات وكذلك تقليل الضياعات في المواد الأولية وفي وقت العمل كذلك. 
3- وما ورد في التعريف الحديث للصيانة فان من أهم  أهداف الصيانة هو تحقيق أعلى درجات الكفاءة مع أعلى درجات السلامة للعاملين وذلك  باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحد من حوادث العمل التي تؤدي دائما إلى ضياع ساعات العمل سواء لعاملين أو المكائن والمعدات ولا تقتصر تلك الإجراءات على الحد من  العمل اليومية بل تتضمن أيضا إجراءات منع التلوث والأمراض المهنية. 
أنواع الصيانة 
1-     الصيانة المبرمجة  SCHEDULED MAINTENANCE   
وهي كافة الإجراءات  الصيانية التي سبق تخطيط لتنفيذها وتم التهيؤ لها من كافة الوجوه.
2-        الصيانة غير المبرمجة      NON-SCHEDULED MAINTENANCE 
وهي كافة الإجراءات التي تتخذ بدون تخطيط مسبق لها نتيجة حدوثها بشكل فجائي،  ولا يعني ذلك عدم تخطيط تنفيذها بعد حدوثها.
أولا: الصيانة المبرمجة 
الصيانة المبرمجة  أنواع متعددة وتنحصر بشكل رئيسي بالأنواع التالية :- 
أ‌. الصيانة الدورية الوقائية    SCHEDULED PREVENTIVE MAINTENANCE 
تتوقف الوحدات الإنتاجية بموجب جدول دوري تحدده شهادة الفحص الهندسي لتلك الوحدة الانتاجية فهناك وحدات تتوقف سنوياً لغرض الصيانة وهناك وحدات تتوقف كل سنتين أو ثلاث سنوات. 
يمكن تقسيم الصيانة الدورية الوقائية إلى قسمين :- 
1-  الصيانة الدورية الوقائية أثناء التوقفات الاختيارية. 
2-  الصيانة الدورية الوقائية أثناء التشغيل وتسمى احياناً بالصيانة التوقعية. 
ب‌.  الصيانة العلاجية المبرمجة    SCHEDULED CORRECTIVE MAINTENANCE 
أثناء اشتغال الوحدات التشغيلية تحدث بعض المشاكل التشغيلية والتي يتطلب معالجتها، وهناك نوعين من هذه الحالات وكما يلي:-  
1-    صيانة علاجية أثناء التوقفات الاختيارية    SCHEDULED CORRECTIVE SHUT-DOWN MAINTENANCE 
ويعني هذا المشاكل  التي تعاني منها الوحدات تؤدي بالقسم التشغيلي وقسم الصيانة إلى الاتفاق على توقف الوحدة لفترة محددة لغرض انجاز الأعمال المطلوبة ويمكن في هذه الحالة اضافة أعمال  أخرى لم تكن مهمة ولكن يمكن استغلال التوقف لانجازها أيضا.  
2-    صيانة علاجية أثناء التوقفات الاضطرارية 
هناك توقفات طارئة  تحدث للوحدات الانتاجية لأسباب فنية تشغيلية أو صيانية وعادة ما تكون هذه التوقفات  قصيرة الأمد أي أن من المفروض تشغيل الوحدة بأسرع ما يمكن ومعالجة الخلل بأسرع وقت  لما للتوقف من تأثير سلبي على خطة الإنتاج وعليه وعند حدوث هذه التوقفات يمكن  استغلال فترة التوقف عن الفترة الكافية لإصلاح الخلل الذي أدى إلى التوقف أصلا  وبذلك يمكن التخلص من أعمال كانت على جدول أعمال الصيانة ولكن لم تكن بالأهمية  التي يتطلب  إيقاف الوحدة لتنفيذها. 
مما ورد أعلاه بينا أنواع الصيانة المختلفة التي يتعامل معها قسم الصيانة في أي مصفى أو منشأة  نفطية في العالم فان فعاليات الصيانة لا تقتصر على أعمال مبرمجة فقط فان الوحدات التشغيلية في المصافي والمعامل المتشابه تفرض على أقسام الصيانة أعمال طارئة  لا يمكن التغاضي عنها بل أن الأعمال الطارئة تشكل نسبة لا بأس بها من مجمل أعمال قسم الصيانة اليومية، على أن هذه النسبة تختلف من موقع إلى آخر تبعاً للعوامل التالية:- 
1- الطاقة القصوى للمصفى        REFINERY CAPACITY 
2- عمر المصفى (الأجهزة والمعدات)        REFINERY AGE 
3- درجة تعقيد المصفى       COMLEXITY FACTOR 
4-  كفاءة الكادر الصياني 
5-     سياسة الصيانة للمصفى فيما يخص التكاليف              MAINT-COST POLICTY 
أن من أهم أهداف قسم الصيانة في مصفى حديث هو أقل نسبة من الأعمال الصيانة الطارئة مقارنة بالأعمال المبرمجة فهذا الهدف يجب أن يكون الهاجس الرئيسي لإدارة القسم. 
أ‌.  أن طاقة مصفى (10000) برميل في اليوم تختلف من حيث عدد المعدات والأجهزة عن مصفى بطاقة (100000) برميل / يوم. وان نسبة الأعمال الطارئة تتصاعد طردياً من المصفى الأصغر إلى المصفى الأكبر. 
ب‌. أن الأعمال الطارئة لمصفى قديم أعلى بكثير من الأعمال في مصفى حديث. 
ت‌. كلما ارتفعت  درجة تعقيد المصفى كلما ارتفعت نسبة الأعمال الطارئة بالرغم من كون الطاقة  التصميمية متساوية فإذا افترضنا أن هناك مصفاتين كل منهما بطاقة (100000) برميل / يوم ولكن درجة تعقيد المصفى الأول اقل وذلك لكونه مصمم بخطين (50000) برميل / يوم والآخر  بأربعة خطوط كل خط (25000) برميل / يوم أذن حتماً عدد الأجهزة والمعدات للخطوط  الأربعة ضعفها للخطين وبالتالي فأن نسبة الأعمال الطارئة للمصفى ذات الخطوط الأربعة أعلى من الأول 
ث. كفاءة الكادر الصياني تؤثر بشكل كبير على نسبة الأعمال الطارئة فكلما ارتفعت كفاءة الكادر الصياني كلما انخفضت نسبة الأعمال الطارئة. 
ج‌. السياسة الصيانية للمصفى تلعب دوراً كبيراً أيضا فإذا استعمل المصفى سياسة التبديل في أدوات الاحتياطية انخفضت الأعمال الطارئة وأيضا ارتفعت تكاليف الصيانة أذن يجب أن تكون هناك موازنة بين :- 

-  سياسة التبديل --
 »   تقليل الأعمال الطارئة -- »  ترفع كلف الصيانة 
     
-  سياسة التصليح -- »    ترفع الأعمال الطارئة -- »   تخفض كلف الصيانة 
أهمية الصيانة 
        تنبع أهمية الصيانة من حقيقة الحاجة لها وليس لأي سبب آخر فهي تؤثر وتتأثر بالإنتاج سلباً وإيجابا وفي حالة تفاعل مستمر بين هاتين الفعاليتين (الصيانة والإنتاج) ومن هنا تتضح  أهمية الصيانة. 
        أصبحت  الصيانة من المشاكل الأساسية التي يجب معالجتها وتقديم الحلول لها في مختلف مراحل تنفيذ المشاريع الصناعية. 
 فقد أصبحت المشاكل الصيانية تدرس وتوضع لها الحلول في المراحل التالية :- 
1-    مرحلة تصميم المصفى      Design Phase 
الإدارات الحديثة  تبدأ بالتفكير في الصيانة ومستلزماتها منذ اللحظة الأولى التي تبدأ في التفكير في أنشاء مشروع صناعي جديد.  
حيث يجب تخصيص كادر صياني متمرس لغرض دراسة احتياجات قسم الصيانة في المصفى الذي سيتم إنشاؤه طبعاً بعد التعرف على الطاقات المطلوبة لذلك المصفى والى الخطوط الانتاجية ودرجة التعقيد(Complexity factor)  لذلك المصفى.  
فعند دراسة المشروع يجب تثبيت فلسفة  لصيانة المشروع Maintenance Philosophy والمقصود بفلسفة الصيانة هنا يمكن توضحها في المثال التالي:- 
لنفرض أن في النية أنشاء مصفى بطاقة (140000) برميل / اليوم لذا فأن خبراء الصيانة عليهم الحصول من أدارة المشروع او الجهة العليا المعنية على إجابات واضحة للتساؤلات التالية :- 
1هل ان المصفى المزمع إنشاؤه بخط إنتاجي واحد  وبطاقة (140000) برميل / يوم أم بخطين إنتاجين كل منهما بطاقة (70000) برميل / يوم …….. ؟ 
2-   ما هو عدد الوحدات الانتاجية في الخط الواحد أو في الخطين ……..؟ 
3- هل أن أدارة المشروع تفكر بأن المصفى ستوقف  كلياً بعد تشغيله لغرض أجراء الصيانة الدورية له ……….؟؟  
 أم سيتم سيكون إيقاف الوحدات الواحدة بعد الأخرى …….. ؟ 
 أم ان الوحدات سيتم تقسيمها إلى مجاميع تتوقف كل مجموعة الواحدة بعد الأخرى …….؟؟ 
4- هل آن أدارة المشروع تفكر بعد تشغيل المصفى  بصيانة المصفى بشكل كامل بكادر صياني ذاتي وبدون معونة من الخارج …..؟  
 أم سيتم صيانة المصفى بالاستفادة من مقاولي الصيانة  ……..؟  
5-     ما هي درجة الأتمتة في المصفى Automation – Level
  أن الإجابة على التساؤلات الخمسة أعلاه سوف يشكل  العمود الفقري لمجمل البناء الأساسي لذلك المصفى وبالتالي يؤثر على مستوى قسم الصيانة  هيكلياً وفنياً ليمكن صيانة المصفى بكفاءة.
 أن الإجابة ستؤثر على المصفى المزمع  إنشاءه كما يلي :
1-   الإجابات ستؤثر بشكل رئيسي في كلفة أنشاء المصفى.
2-   الإجابات ستؤثر بشكل رئيسي في  عدد المشغلين.
3-   الإجابات ستؤثر بشكل رئيسي في  الكادر الصياني المطلوب وهيكلية قسم الصيانة.
4- الإجابات ستؤثر بشكل رئيسي في  المستلزمات الفنية لقسم الصيانة أي الأجهزة  والمعدات المستخدمة في الصيانة وكذلك حجم الورش المساندة وعددها.
5-   الإجابات ستؤثر في حجم الخزين للمواد التشغيلية  والاحتياطية
بعد الحصول على تلك الإجابات يمكن حينئذ تثبت احتياجات قسم الصيانة بشكل دقق ويمكن جمع تلك الاحتياجات  بصيغة مواصفات فنية تقدم إلى الشركات لغرض تقديم عروضها أسوة بباقي وحدات المصفى.
2-   في مرحلة أنشاء المصفى        CONSTRUCTION PHASE
من الأخطاء الشائعة هو عدم اهتمام بمرحلة الأنشاء والتشييد وتركها للجهة المشيدة فقط ، لقد ثبت عملياً ان تخصص كادر وطني للأشراف وللمتابعة على أعمال النصب  والانتشاء للمصفى الجديد يفيد في الشكل التالي :-
1-   تدريب الكادر الصياني على عمليات النصب  والإنشاء بل المشاركة فيها بشكل وبآخر.
2-   كشف كثير من الأخطاء أثناء النصب التي قد تؤثر على كفاءة المصفى لاحقاً.
3- كشف الكثير من ممارسات الشركات المنفذة وخاصة  في التحايل على المواصفات العالمية المعمول بها في كثير من أعمال النصب والتشييد.
            4- الاطلاع بشكل عملي على مواقع المعدات وطرق  التقرب إليها وحتى في كثير من الأحيان طرق نصبها والتي يمكن ان تفيد في أعمال  الصيانة اللاحقة .
3-         في مرحلة التشغيل التجريبي للمصفى       PRECOMMISIONING PHASE  
بعد استكمال أعمال النصب والتشييد للمصفى الجديد تبدأ عمليات التهيؤ للتشغيل التجريبي.
في مرحلة التشغيل  التجريبي بالذات تبدأ الكوادر الصيانة المشاركة في أعمال المراقبة والإشراف منذ مرحلة الإنشاء بالاستفادة المكثفة مما جمعته من معلومات اضافة إلى المعلومات المكثفة الأخرى التي تتجمع في التشغيل التجريبي حيث أن الخبرة العملية  تشير إلى أن الأجهزة والمعدات في مرحلة التشغيل التجريبي لا تبدأ العمل بشكل طبيعي إلا بعد عمليات الفحص والتنظيم وفي كثير من الأحيان تحتاج إلى تضبيط أو التصليح لما قد تعرضت له تلك الأجهزة من ضرر أثناء الشحن ثم النصب وخاصة وان فترة نصب المعدات تستغرق فترة طويلة نسبياً حيث أن قسم من الأجهزة والمعدات تبقى فترة لا تقل عن سنة كاملة متوقفة عن العمل بانتظار التشغيل التجريبي ثم الإنتاج الفعلي.
4-  مرحلة الإنتاج الفعلي للمصفى       في PRODUCTION PHASE
بعد اجتياز المراحل أعلاه نأتي إلى المرحلة النهائية وهي مرحلة استلام المصفى وبدأ المصفى بالاشتغال بالطاقة التصميمية وهنا يجب ان يكون قسم الصيانة مستعداً تماماً لمعالجة المشاكل اليومية  وبرمجة اعمال الصيانة الدورية ولسنوات مقبلة.
مستلزمات الصيانة الحديثة   MODERN MAINTENANCE REQUIREMENT
ويمكن تلخيص مستلزمات الصيانة كما يلي :-
1-    توفير كادر صياني فني متخصص.
2-    توفير العدد والأدوات والمعدات الصيانية والورش
3-    إدارة الصيانة  MAINTENANCE MANAGEMENT
في الفقرتين (1،2) أعلاه توفرت لدى كادر الصيانة أهم المستلزمات ولكن تبقى مسألة كيفية استعمال الكادر الصياني ومعداته…..؟
وكيف يتم تنظيم الأعمال ………؟
 ما هي اولويات العمل ……….؟
أن من أهم الأمور التي تؤدي الى الاستغلال الأمثل لإمكانيات الصيانة هو بوضع قاعدة أو نظام عمل يسير على خطاه القائمين بالصيانة ولعل أفضل الطرق هو استعمال مخطط دورة الصيانة (Maintenance cycle)  الذي يقود الصيانة بطريق واضح يتم التخطيط  بموجبه وعلى أساسه.
تتلخص دورة الصيانة بالمبادئ الأساسية التالية :-
أ- البرمجة والتخطيط Planning and Scheduling    
ب – التنفيذ Execution  
ج – التوثيق Recording
د- التقييم Evaluation
4-  الفحص الهندسي      (INSPECTION )
الفحص الهندسي  بفعالياته المتنوعة يعتبر الحجر الأساس لصيانة كفوءة وخاصة في المصافي او المعامل  والمصانع المتشابه.
5-  الأدوات الاحتياطية   (SPARE PARTS) 
يتطلب توفر نظام  مخزني دقيق يتولى مهمة توفر المواد الاحتياطية، وتعزيزها مع التركيز على توفير المواد الحاكمة وسريعة الحركة.
مؤشرات لقياس كفاءة أداء الصيانة
  هناك مؤشرات عديدة لقياس كفاءة أداء أقسام الصيانة وكما يلي :-
أولا : تنفيذ خطة الصيانة السنوية فكما  للإنتاج خطة يحققها فأن للصيانة خطة يجب عليه تنفيذها أن نسبة التنفيذ يعتبر مؤشر  جيد لأداء الصيانة.
ثانياً : نسبة الإعمال الطارئة الرئيسية  إلى الأعمال المبرمجة والمقصود هنا هي الأعمال الطارئة التي تؤدي إلى خسارة في الإنتاج ولا نقصد بها الأعمال الطارئة بمفهومها العمومي، فكلما زادت الأعمال  الطارئة التي تؤدي إلى خسائر في الإنتاج يمكن استنتاج ان هناك خلل في أداء الصيانة.
ثالثاً : كلف الصيانة MAINTENANCE COST  
تعتبر كلف الصيانة جزءاً لا يتجزأ من  تكاليف الإنتاج وتدخل كعنصر من العناصر المؤثرة في سعر المنتج النهائي لذا  فأن  ارتفاع تكاليف الصيانة سيؤدي بالتالي  إلى ارتفاع سعر المنتج ومن المعروف  ان  تكاليف الصيانة تتكون أساسا من أجور العاملين وكلفة المواد الاحتياطية وكلف أخرى  مثل كلفة صيانة معدات الصيانة والورش وغيرها وعليه يتوجب أن يتوفر لدى قسم الصيانة  نظام دقيق لاحتساب تكاليف الصيانة ليس بشكل عام للمصفى بل كلفة صيانة كل وحدة من  الوحدات الانتاجية.
الصيانة الوقائية PROTCTIVE  MAINTENANCE 
يمكن تعريف الصيانة الوقائية بأنها كافة أنواع الصيانة المبرمجة أو هي كل  الإجراءات التي تم اتخاذها لغرض منع حدوث الأعطال أو الأخطاء أو هي الإجراءات التي  تم اتخاذها لغرض الكشف عن الأخطاء غير الظاهرة للعيان قبل أن تتطور إلى أضرار  شديدة الأثر.
وتعتبر الصيانة الوقائية احد أنواع الصيانة الرئيسية بل هي النوع الرئيسي إذا أخذنا الإجراءات والأساليب المتبعة في تحقيقها أو في تنفيذها.
يمكن تصنيف الصيانة الوقائية إلى صنفين :-  
 1- الصيانة الوقائية المباشرة     DIRECT PROTECTIVE MAINTENANCE
2- الصيانة الوقائية غير المباشرة     INDIRECT PROTECTIVE MAINTENANCE
1-    الصيانة الوقائية المباشرة
تعنى الصيانة  الوقائية المباشرة كافة الإجراءات التي يتم اتخاذها وتهدف إلى منع تطور أو حدوث  الأعطال في الأجهزة والمعدات ويتم تحقيق أهداف الصيانة الوقائية المباشرة بالأساليب التالية :-
1- صيانة الأجهزة والمعدات وكذلك الوحدات بأكملها  بعد اشتغالها عدد معين من الساعات أو عدد من الأشهر ويتم تحديد فترة الاشتغال على الأسس التالية:-
أ‌) اعتمادا على توصية الشركة المصنعة.
ب‌) توصيات الفحص الهندسي: حيث يقوم قسم الفحص الهندسي بإجراء فحوصات دورية للأجهزة والمعدات وبموجب القراءات المسجلة لحالة تلك المعدات  من تأثير عمليات التآكل عليها وكذلك السمك التصميمي والفعلي تتم التوصية بإيقاف المعدات بعد مرور فترة محسوبة  لإجراء عمليات الصيانة والتصليح كلما كان ذلك ضرورياً لإعادة تلك الأجهزة والمعدات إلى الوضع التصميمي والتي بموجبه يمكن لتلك الأجهزة الاشتغال ضمن الظروف التشغيلية المصممة من اجلها.
ت‌) الضرورة التشغيلية : بعد اشتغال الأجهزة  فترات معينة تجري في داخلها مجموعة من المتغيرات منها فيزيائية ومنها  تأثيرات سلبية ناتجة عن عمليات التشغيل مثل تراكم الأطيان داخل أنابيب المبادلات الحرارية مما يؤدي إلى انخفاض كفاءة التبادل الحراري وبالتالي انخفاض الإنتاج أو تراكم المواد النفطية المتفحمة داخل أنابيب الأفران وكذلك تراكم الرماد على تلك  الأنابيب من الخارج، يتطلب إيقاف الوحدات التشغيلية لغرض صيانة معداتها وإعادة  الوحدة التشغيلية غالى كفاءتها الأصلية.
2- التزييت المنظم  LUBRICATION : تشير إحصائيات الأمم  المتحدة بأن 50% من خسائر الدول النامية في الأجهزة والمعدات الثقيلة ووسائط الشحن  والنقل هي بسبب عدم انتظام عمليات التزييت لتلك المعدات ومع أنها عملية بسيطة جداً  ولكن بالرغم من بساطتها تؤدي إلى تلك الخسائر الهائلة، وعليه فأن تنظيم تنفيذها  يوفر الكثير من الجهد والمال.
3-   تنظيم عمليات التبديل : هناك الكثير من الأجهزة  والمعدات في الوحدات الانتاجية تعاني من انخفاض كفاءتها سنوياً وتزدادا أعطالها  وترتفع بذلك كلف صيانتها، إن التوقفات المتكررة تؤثر اضافة إلى ارتفاع كلف صيانتها إلى انخفاض الإنتاج، إن مثل هذه المعدات يجب استبدالها لرفع كفاءة الإنتاج ولتقليل  الكلف.
 4- عمليات  التنظيف : التنظيف من العمليات  المهمة جداً في المصافي بل تعتبر من الفعاليات الرئيسية التي تحكم اشتغال الوحدات  الانتاجية بكفاءتها حسب التصاميم الأصلية وعمليات التنظيف على أن تقتصر على تنظيف  الأنابيب من الداخل أو الخارج وتشمل أيضا تنظيف الوحدات التشغيلية بشكل مستمر  وبدون مخاطر حقيقية على سلامتها.
2-    الصيانة الوقائية غير المباشرة
الصيانة الوقائية غير  المباشرة تتضمن كافة الإجراءات والفعاليات التي يتم اتخاذها لغرض كشف الأخطاء أو الأعطال قبل استفحالها وتسبها بتوقف فجائي أو ضرر معطل.
الإجراءات التالية  تعتبر أمثلة على الصيانة الوقائية غير المباشرة:-
1)    فحوصات الأداء      (PERFORMANCE TESTING)  
كافة الفحوصات التي  تؤدي إلى التعرف على مدى تحمل الاجهزة المعدات للظروف التي تم تصميمها لكي تعمل  بموجبها.
2) الفحص أثناء التشغيل  (ON-LINE INSPECTION )  
كافة الفحوصات التي  يمكن أجراءها على مختلف الأجهزة والمعدات بدون إيقافها تعتبر من ضمن إجراءات  الصيانة الوقائية غير المباشرة ومن ضمن الفعاليات الفحص أثناء التشغيل كافة  التي يمكن بواسطتها مراقبة الأجهزة والمعدات عن طريق اخذ قراءات لبعض المتغيرات مثل قراءة الاهتزازات في مناطق معينة من المكائن الدوارة وكذلك قياس  الحرارة لتلك المكائن كما يمكن استعمال أجهزة متطورة لأخذ صور حرارية لكثير من الأجهزة والمعدات أثناء اشتغالها من خلال تلك الصور يمكن التعرف على بعض الأخطاء وهي في بداياتها.
أن كافة الإجراءات الصيانية التي تتخذ اعتماداً على الفحوصات التي تتم أثناء التشغيل تعتبر من ضمن الصيانات التوقعية (PREDICTIVE MAINT)  وهي احدث أنواع الصيانة وأكثرها اقتصادية لما  توفره من الجهد والمال.
الأثر الاقتصادي للصيانة الوقائية
       كلما  زاد الاعتماد على الصيانة الوقائية كلما انخفضت كلف الصيانة والاصطلاح وكذلك انخفضت  الخسائر في الإنتاج نتيجة التوقفات المستمرة والمتكررة.
كما يجب ان نلاحظ أن المبالغة في استعمال الصيانة الوقائية قد يؤدي الى ارتفاع إيقاف المعدات أو الوحدات بحجة تنفيذ  الصيانة الوقائية هذه الحالة ستؤدي إلى ارتفاع الكلف بسببين:-
1-    بسبب توقف الوحدات لفترات غير مبررة أي خسارة  في الانتاج.
2-    صرف مواد احتياطية إضافية في الوقت الذي ليس هناك ضرورة لهذا الصرف
الصيانة التوقعية  للمعدات الدوارة
       تعتبر المعدات الدوارة من أكثر المعدات  تعقيداً وأهمية وان عطلها اختناق واضح في الإنتاج ولقد وجد ان هذه المعدات لها بعض  المؤشرات عند اشتغالها بشكل صحيح يمكن قياسها وكذلك وجد ان نفس تلك المؤشرات تتغير تبعاً للوضع التشغيلي لها فهناك مثلاً :-
1-    مراقبة الاهتزازات     (VIBRATION MONITORING)
تتم مراقبة  الاهتزازات في المعدات الدورة بأسلوبين :-
أ‌.       الأجهزة الثابتة.
ب‌. الأجهزة المتنقلة.
أ. الأجهزة الثابتة : تستعمل للمعدات الدورة الحرجة والضخمة ويتم تثبيت مجسات(SENSORS)  لقياس الاهتزازات القطرية (REDIAL)   والمحورية  (AXIAL)  في مناطق معينة يجري تأشير القراءات بشكل مستمر بحيث  يمكن مقارنة القراءات مع القراءات في الحالات الاعتيادية وكذلك يتم تثبيت مجسات  حرارة لقياس درجات الحرارة للمواقع المهمة من الجزء الدوارة واقعياً يمكن مقارنة  تلك القراءات بما يقابلها من القراءات في حالات التشغيل الاعتيادية
ب. الأجهزة المتنقلة : وتستعمل هذه الأجهزة لكافة المكائن والمعدات الدوارة والتي لم يسبق نصب أجهزة قياس عليها بشكل ثابت ويتم قراءة الاهتزازات والحرارة عن طريق تلك الأجهزة بموجب برنامج دوري يعد لهذا الغرض وتثبت القراءات على استمارات خاصة لمقارنتها مع القراءات السابقة أو القراءات الاعتيادية لمتابعة ما يجري في المعدة وهل هناك خطأ أو خللاً يتطور.
2-      مراقبة درجات الحرارة     (TEMP MONITOR)  
اضافة إلى مراقبة الاهتزازات فمن المعلوم أن أي جزء دوار ونتيجة للاحتكاك الحاصل بين هذا الجزء والأجزاء الثابتة الأخرى أو حتى بين الأجزاء الدوارة فيما بينها يولد حرارة معينة يمكن قياسها بأجهزة ثابتة أو متنقلة ان درجات الحرارة تلك تصل إلى حالة موازنة بعد فترة من اشتغال المعدة ولكن عند بدء حدوث خلل ما مثل سوفان بعض الأجزاء أو تكسر بعض أجزاء المدحرجات فان الحرارة المتولدة سترتفع تدريجيا وستصل إلى حدود غير مقبولة فإذا أمكن قياس الحرارة بشكل دوري وتمت مقارنتها مع القراءات فسيمكن الاستنتاج ان هناك مصدر غير طبيعي للحرارة ويمكن تحديد المنطقة التي تتولد فيها تلك الحرارة وبالتالي إيقاف الجهاز في الوقت المناسب لإصلاح الخلل.
  
الصيانة التوقعية للمعدات والأجهزة الثابتة
       تقع تحت هذه المجموعة من المعدات النسبة الأعلى من المعدات التشغيلية والإنتاجية فمن ضمن تلك المعدات ما يلي :-
1-    الأفران والمراجل
2-    الأجهزة الكهربائية – خطوط النقل, القضبان الرئيسية، قواطع الدورة, منظومة السيطرة على المحركات .
3-    الأبراج و الأوعية.
بل يمكن القول انه ليس هناك أي معدة لا يمكن تطبيق نظام الصيانة التوقعية عليها وكل ما نحتاج له هو اختبار نوع الأجهزة الخاصة لأخذ قراءات معينة على كل معدة عاملة.
      من الملاحظ أن الصيانة التوقعية هي المرادف للفحص أثناء التشغيل  (ON LINE INSPECTION)   ولنأخذ أمثلة عملية على كيفية جمع معلومات كافية للصيانة التوقيعية لمختلف الأجهزة والمعدات أثناء عملها وبدون إيقافها:-
1-    المراجل والأفران
من أهم فوائد الصيانة التوقعية هي متابعة الخلل منذ نشوئه ومتابعة تطوره ثم اتخاذ القرار هل أن المعدة تستطيع بموجب المعلومات الجديدة قادرة على الوصول إلى توقفها الدوري المبرمج أم الحاجة تقتضي أن يتم إيقافها بأسرع وقت وإصلاح الخلل فإذا تم اتخاذ القرار بان المعدة قادرة للوصول إلى توقفها الدوري فيمكن الاستفادة من المعلومات التي توفرت عن طريق أجهزة الصيانة التوقعية في تحديد حجم أولي لإعمال الصيانة الدورية المتوقعة ويتم ذلك في المراجل والأفران مثلاً باستعمال أجهزة التصوير الحراري (THERMOGRAPHY)   أن هذه الأجهزة تستطيع أن تأخذ صور حرارية لكافة جوانب المرجل أو الفرن من الخارج وعن بعد وتعطي مواقع محددة للأضرار الموجودة في المواد العازلة تحت القشرة الخارجية للفرن والمرجل فتظهر المواقع التي تعاني من ضرر في المواد العازلة بلون فاتح يختلف عن المواقع الغير متضررة وبالتالي يمكن قياس مساحة البناء المطلوب صيانتها عند إيقاف الفرن أو المرجل، ويمكن أيضا استخدام نفس الجهاز لكشف المناطق المتضررة داخل أو المرجل من الأنابيب وذلك باستعمال بوابات الكشف(INSPECTION DOORS)    للنظر عن بعد إلى الأنابيب وهي بحالة اشتغال.
 أن هذا الجهاز باستطاعته اكتشاف المناطق الحارة من الأنابيب  (HOT SPOTS)  التي غالباً ما تكون السبب الرئيسي لانفجار الأنابيب داخل الأفران والمراجل.
2- الأجهزة الكهربائية
       بالإمكان أيضا استعمال جهاز التصوير الحراري الوارد ذكره لتحديد أماكن الخلل قبل استفحالها.
3- الاوعية والابراج والمبادلات الحرارية
       ان أكثر ما يصيب مثل هذه المعدات أثناء اشتغالها هو عملية التآكل المستمرة ويمكن وضع نماذج معينة في المعدن في مواقع محددة في تلك المعدات ورفعها بين فترة وأخرى ثم حساب كمية المعدن المفقودة بفترة معينة.
(CORROSION COUPONS)  فعند زيادة وزن المعدن المفقود بفترة محددة عن حد معين يجب أجراء بعض التغييرات على الظروف التشغيلية لمنع استمرار التآكل وقد يتطلب اضافة بعض المواد المانعة للتآكل بنسب معينة.
       أن الفشل في اتخاذ مثل هذه الإجراءات سيؤدي إلى تآكل شديد في المعدات ويتطلب الأمر إيقافها وصيانتها.
الصيانة التصحيحية
       كما أسلفنا سابقا للصيانة أنواع متعددة من الأسماء وعلى هذا الأساس يجعلنا ضمن نوعين فقط من أنواع الصيانة :-
1-    الصيانة المبرمجة
2-    الصيانة غير المبرمجة
وبالرغم من كل الجهود التي بذلت لغرض برمجة كافة أعمال الصيانة ، وبالرغم من استعمال كل التطورات التكنولوجية في مجال الصيانة والحاسبة …. الخ إلا أننا نواجه مشاكل ليست بالحسبان وعلى أقسام الصيانة أن تكون على استعداد لمعالجتها، وعليه يمكن القول أن كل أعمال الصيانة التي تتطلب إجراءات إصلاحية أو تصحيحية لا تقع ضمن الأعمال المبرمجة فأنها تقع ضمن الأعمال الصيانية التصحيحية.
فالصيانة التصحيحية أذن هي كافة الأعمال الصيانية التي تهدف إلى إصلاح خطأ ما.
كما يجب علينا أن نكون أكثر وضوحاً من حيث نوع الإصلاحات المطلوبة والغير متوقعة فبعد الكشف على العطل أو الخطأ قد يتبين لنا أن الأعطال أو الأخطاء ستكون على نوعين :-
1-    أخطاء يمكن معالجتها مباشرة
2-    أخطاء يمكن برمجتها للقيام بإصلاحها لاحقاً
أي أن الإخبار عن وجود مشكلة معينة في جهاز معين وبشكل فجائي يجعل ذلك العطل ولأول وهلة تقع ضمن مجموعة الأعمال التصحيحية وبعد إجراء الكشف الأولي يمكن تقسيم الأعطال إلى أحد النوعين الواردين أعلاه.
كما يمكن تقسيم الأعمال الصيانية التصحيحية إلى نوعين أيضا إذا أخذنا الانتهاج بنظر الاعتبار فهناك أعطال فجائية تؤدي إلى إيقاف الإنتاج وهناك أعطال لا توثر على الانتهاج مباشرة أي أنها:- 
1-    أعطال تؤدي إلى إيقاف معدات رئيسية في الوحدة الانتاجية وبالتالي توقف الإنتاج بأكمله.
2- أعطال لا تؤدي إلى إيقاف معدات رئيسية بل معدات ثانوية أو معدات لها احتياط أخرى وبالتالي فأن أعطال تلك المعدات لا توقف الإنتاج.
وعلى هذا فيمكن أن نقول أيضا أن الأعطال الواردة في الفقرة (1) يمكن اعتبارها أعمال صيانية طارئة يتوجب علينا التحرك السريع والمنظم لانجازها وإعادة تشغيل الوحدة الانتاجية بأسرع وقت.
الصيانة المبرمجة لخطوط الانتاج ومشاكل تنفيذها
لغرض أعداد البرامج الصيانية يجب توفر المستلزمات التالية:-
1-    كادر فني متخصص
2-    العدد والأدوات والأجهزة الحديثة
3-    الأدوات الاحتياطية
4-    ورش صيانة حديثة
5-    أدارة صيانة خبيرة ومتخصصة
6-    الفحص الهندسي
تبرمج أعمال الصيانة بإحدى الطرق التالية أو ربما بمزيج منها :-
أ‌.            المسار الحرج (CPM)
ب‌.      الشبكية (GRID)
ت‌.      الزمن والحركة (TIME & MOTION ) 
كل هذه الطرق لبرمجة أعمال الصيانة تعتمد على تحديد الأعمال الصيانية ثم حساب رجل / ساعة لتنفيذ تلك الأعمال حيث أن فشل الكادر الصياني في تحقيق الخطة الموضوعة نتيجة لضعف الكادر فنياً سيفشل كل الخطط الموضوعة. 
1-    كادر فني متخصص
كادر الصيانة يجب ان يكون ذو كفاءة فنية عالية ويتمتع بالخبرة كلاً حسب اختصاصه وان برنامجاً تدريبياً كاملاً لتلك الكوادر يجب أن يخضع له الكادر بين فترة وأخرى. 
2-    العدد والأدوات والأجهزة الحديثة
لغرض تنفيذ أعمال الصيانة بكفاءة فان كادر الصيانة بحاجة إلى عدد وأدوات وأجهزة أساسية وأخرى متطورة الغرض منها تصعيد وثائر إنتاج كادر الصيانة لينجز اكبر حجم من الأعمال في اقصر وقت وبدقة.
3-    الأدوات الاحتياطية
أن البرنامج المعد مسبقاً يفترض توفر المواد الاحتياطية قبل البدء بأعمال الصيانة.
 لذ يجب توفر نظام كامل للشراء وتوفير وخزن المواد الاحتياطية ويتعاون في انجاز تلك الجهة الفنية التي هي بالتحديد كادر قسم الصيانة ودائرة المشتريات والمخازن التي تقوم بالتعزيز والشراء.
4-    ورش صيانة الحديثة
أن من مواصفات قسم الصيانة الجدي توفر ورش اختصاصية لتنفيذ أعماله فالأجهزة الدقيقة تحتاج لورشة خاصة مجهزة بشكل ملائم لهذا الاختصاص. فأجهزة التقييس والتعيير والفحص يجب أن تتوفر كذلك ما يخص الأجهزة الكهربائية ، وفي حالة اختصاصات الأنابيب فالورشة مهمة جداً في تنفيذ أعمال التفصيل واللحام فمثل هذه الورشة يجب أن تجهز بمكائن اللحام والرافعات العمودية وغيرها وتنفيذ أعمال التفصيل واللحام المتوقعة اثناء الصيانة العامة.
5-    أدارة الصيانة
أن أقسام الصيانة تعاني الكثير من الإهمال وخاصة في عدد كبير من الدول النامية فقد ظهر أخيرا تقرير عن إحدى مؤسسات الأمم المتحدة يؤكد أن الدول النامية تخسر سنوياً مليارات الدولارات نتيجة لسوء الصيانة واهما لها مما يؤدي إلى توقف الكثير من خطوط الانتهاج وكذلك إلى أهدار عمر الكثير من المعدات و الأجهزة بحيث لا تعمل تلك الأجهزة إلا فترة قصيرة من عمرها التشغيلي الحقيقي. 
6-    الفحص الهندسي
فعالية الفحص الهندسي من الفعاليات المترابطة مع أعمال الصيانة بشكل واضح ، فمن المعلوم أن الكادر الصيانة ينتظر قرارات الفاحص الهندسي ليبدأ بأعمال التصليح وان هذا الترابط واضح جداً عند صيانة الأجهزة والمعدات الثابتة كالأبراج والأفران والمراجل والمبادلات الحرارية، لذا فان كفاءة أداء الفاحص الهندسي تنعكس على أداء الصيانة فإذا كان كادر الفحص الهندسي جيداً ومتمكناً من اختصاصه جاءت قراراته صائبة وبالتالي فان الأعمال الصيانية اللاحقة تكون بنفس الكفاءة وبالعكس عندما يكون الفاحص مخطئا في قراراته فان عملية التصليح ستكرر على نفس الجهاز وبالتالي ضياع الوقت والجهد وبالنتيجة التأشير سلبياً على برمجة أعمال الصيانة.
برمجة الصيانات الكبرى
       للخطوط الانتاجية وحدات أساسية كبيرة وخاصة في المصافي والبتروكيمياويات والمعامل المتشابه يتطلب تنظيم أعمال صيانتها بسبب ضخامة الأعمال المطلوب انجازها بفترة معينة بحيث لا تؤدي إلى خسائر في الإنتاج وذلك بتقليل فترة اشتغال تلك الوحدات وتجنب الإطالة غير المبررة لفترة الصيانة ومن هنا جاءت الضرورة الملحة لبرمجة تلك الأعمال وعليه نبدأ بالخطوات التالية :-
1- الاستفادة من تقارير الإنتاج إثناء فترة الاشتغال لتلك الوحدات حيث تبين تلك التقارير المشاكل التي يعاني منها المشغلين في الفترة السابقة لتوقف الوحدة.
2-    الاطلاع على توصيات الفحص الهندسي لتلك الوحدة لتحديد حجم العمل المطلوب وتهيئته قبل التوقف.
3-    تجمع المعلومات عن حالة المعدات الدوارة.
4-    تجميع الأعمال التطويرية والتحويرية المطلوب تنفيذها أثناء التوقف الدوري.
5- يقوم القسم التشغيلي بتقديم قائمة بالأعمال المطلوبة من جانبه على شكل قائمة مفصلة وحسب الأجهزة والمعدات (WORK LIST)